الثيران يحاولون التمسك بالمتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يومًا

هبط وج يورو/دولار أمريكي يوم أمس الأربعاء، 17 نوفمبر، بنسبة 0.01%. وخلال جلسة التداول الآسيوية، انخفض اليورو إلى مستوى 1.1263 ومن هذا المستوى قفز السعر إلى مستوى 1.1332 (بارتفاع 68 نقطة). وكان ارتفاع اليورو محدودًا نظرًا للهبوط في الزوج التقاطعي يورو/جنيه إسترليني.

واكتسب الجنيه الإسترليني دعمًا بعد الإعلان عن بيانات قوية للتضخم في المملكة المتحدة. ففي شهر أكتوبر، ارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 4.2% مقارنة بتسجيل 3.1% في الشهر السابق. وأدت هذه البيانات إلى تقوية توقعات السوق بأن البنك المركزي البريطاني يمكن أن يرفع أسعار الفائدة في شهر ديسمبر.

وحظيت العملات الرئيسية أيضًا بالدعم من انخفاض عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات. ويتوقع المسؤولون بالبنكين المركزيين الأمريكي والأوروبي أن ينخفض التضخم في عام 2022. وتحدث بعضهم عن تكتيكات كريستين لاجارد التي تهدف إلى إضعاف اليورو من أجل تقليل تكلفة خدمة الدين.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

  • الساعة 16:00 في الولايات المتحدة: خطاب رافائيل بوستك، رئيس فرع البنك المركزي الأمريكي بأتلانتا.
  • الساعة 16:30 في كندا: تقرير ايه.دي,بي للتغير في التوظيف (أكتوبر)، ومشتريات السندات الأجنبية (سبتمبر)
  • الساعة 16:30 في الولايات المتحدة: مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي للصناعات التحويلية (نوفمبر)، التقرير الأسبوعي لطلبات إعانة البطالة الأولية (5-12 نوفمبر)
  • الساعة 17:30 في الولايات المتحدة: خطاب جون وليامر، رئيس فرع البنك المركزي الأمريكي بنيويورك
  • الساعة 18:00 في الولايات المتحدة: مؤشر كونفرنس بورد القيادي (أكتوبر)
  • الساعة 22:00 في الولايات المتحدة: خطاب تشارلز إيفانز، رئيس فرع البنك المركزي الأمريكي بشيكاغو
  • الساعة 23:30 في الولايات المتحدة: خطاب ماري درالي، رئيسة فرع البنك المركزي الأمريكي بسان فرانسيسكو

الوضع الحالي 

يجري تداول العملات الرئيسية في لحظة كتابة هذا التقرير بشكل متباين. فالدولار النيوزيلندي يتصدر قائمة العملات الأفضل أداء. وزادت قوة العملة النيوزيلندية (الكيوي) بعد الإعلان عن بيانات التضخم. وسجلت قراءة التقرير الربع سنوي لتوقعات التضخم المستقبلية للعامين المقبلين في نيوزيلندا 2.96% مقابل 2.27% في الربع السابق. ويتوقع الخبراء أن يستغل البنك المركزي النيوزيلندي هذه البيانات وقوم برفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس في اجتماعه المقبل يوم 24 نوفمبر.

ومن المقرر أن يتحدث اليوم عدة مسؤولين من البنك المركزي الأمريكي وهم رافائيل بوستك وتشارلز إيفانز وجون وليامز وماري دالي. وسيتحدث بوستك عبر الإنترنت عن  وجهات النظر الإقليمية في الاجتماع 162 السنوى لمنطقة مترو أتلانتا. وسيتحدث تشارلز إيفانز عن السياسة النقدية والظروف الاقتصادية الراهنة في ندوة الخدمات المالية التي تنظمها مؤسسة BKD في جلسة أسئلة وأجوبة. بينما سيشارك جون وليامز في ندوة عبر الإنترنت عن "الإستراتيجيات الجديدة للبنكين المركزيين الأمريكي والأوروبي – التأثيرات على السياسة النقدية". وستشارك ماري دالي في حدث عبر الإنترنت يحمل عنوان "البنك المركزي الأمريكي يستمع 2021: التعافي من الجائحة ودور أعمال الرعاية".

التحليل الفني

يتم في لحظة كتابة هذا التقرير تداول اليورو مقابل 1.1319. وارتفع السعر بمقدار 67 درجة من القاع عند مستوى 1.1263 وكان يحوم حول المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يومًا (خط التوازن). وصحيح أن هناك عدد كبير من المتحدثين اليوم ولكن من غير المتوقع أن يكون لهم تأثير كبير على السوق. وقام مؤشر الدولار الأمريكي أيضًا بالتصحيح إلى خط التوازن.

وينتظر المشاركون في السوق ظهور دوافع جديدة. فإذا واصل اليورو التحرك بشكل جانبي قبل جلسة التداول في أمريكا الشمالية، يمكن أن نتوقع الارتداد إلى مستوى 1.1382. ويجب على متداولي الفوركس أن يتابعوا باهتمام تحركات زوج يورو/جنيه إسترليني. وكان هذا الزوج التقاطعي قد بلغ مستويات مهمة ويمكن أن يعود إلى التصحيح في أي وقت. وسيؤدي تسجيل هذا الزوج لمكاسب إلى منح الدعم لليورو مقابل الدولار الأمريكي. وكانت شمعة "بن بار" قد تكونت على الرسم البياني اليومي، ولذلك فإن احتمالات الارتفاع ما تزال مرتفعة.

وإذا ارتفع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بشكل حاد وجرى استئناف شراء الدولار الأمريكي في الأزواج الرئيسية، يمكن أن يهبط زوج يورو/دولار أمريكي سريعًا إلى مستوى 1.1290.

شارك

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30