اليورو يتأهب للارتفاع إلى قمم جديدة

اختتم زوج يورو/دولار أمريكي التداول يوم أمس الخميس، 14 أكتوبر، على ارتفاع بنسبة 0.03% ليصل إلى مستوى 1.1597. وكان السعر قد قفز إلى مستوى 1.1624 في بداية الجلسة الأوروبية وسط انخفاض في عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات وضعف في الدولار الأمريكي بشكل عام في السوق. وداعب الذهب مستوى 1800 دولارًا للأوقية للمرة الأولى منذ منتصف شهر سبتمبر.

وشهد اليورو تبخر أرباحه في أعقاب الخطاب الذي ألقته رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد وكذلك نتيجة لهبوط الزوج التقاطعي يورو/جنيه إسترليني. وكانت لاجارد قد قالت إن البنك المركزي الأوروبي ما يزال ينظر إلى الارتفاع في التضخم بوصفه مدفوعًا إلى حد كبير بعوامل مؤقته. ويمكن أن تصبح الضغوط على الأسعار أكثر استمرارًا إذا استمرت الاختناقات في الإمدادات لفترة أطول أو إذا ارتفعت الأجور بأكثر مما هو متوقع في الوقت الحالي.

وواصل الدولار الأمريكي تحركه التصحيحي في أعقاب الإعلان عن بيانات اقتصادية أمريكية والتي قادت العملة الأوروبية الموحدة إلى العودة إلى مستوى 1.1584.

ويذكر أن قراءة التقرير الأسبوعي لطلبات إعانة البطالة الأولية قد انخفضت بمقدار 36 ألف لتصل إلى 293 ألف، وهو أدنى مستوى خلال جائحة كورونا منذ شهر مارس 2020. وارتفعت قراءة مؤشر أسعار المنتجين إلى 8.6% على أساس سنوي مقابل توقعات السوق التي تنبأت بتسجيل 8.7%. وسجلت الأسعار أعلى زيادة منذ أن بدأ مكتب إحصائيات العمل إصدار هذه البيانات في نوفمبر 2010.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

  • الساعة 12:00 في منطقة اليورو: الميزان التجاري (أغسطس)
  • الساعة 15:30 في الولايات المتحدة: مبيعات التجزئة (سبتمبر)، مؤشر إمباير ستيت للصناعة في نيويورك (أكتوبر)
  • الساعة 17:00 في الولايات المتحدة: مؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلك (أكتوبر)
  • الساعة 20:00 في الولايات المتحدة: تقرير بيكر هيوز الأسبوعي لعدد منصات التنقيب عن النفط

الوضع الحالي 

كان هذا الصباح أشبه بتكرار لما حدث في جلسة التداول أمس. فجميع العملات الرئيسية كان يتم تداولها في المنطقة الإيجابية باستثناء الين الياباني. وكان على رأس قائمة المتصدرين الدولار النيوزيلندي والدولار الكندي.

وربما كان السبب في زيادة الطلب على الأصول ذات المخاطر يرجع إلى التصريحات التي أدلى بها باتريك هاركر، الرئيس والرئيس التنفيذي لفرع البنك المركزي الأمريكي في فيلادلفيا. وقال هاركر إنه لا يتوقع أن يتم رفع أسعار الفائدة قبل أواخر 2022 أو مطلع 2023. وأضاف إنه يتوقع أن يبلغ التضخم 4% هذا العام وأن يرتفع قليلاً عن 2% خلال العام المقبل. ويرى هاركر إن الناتج الإجمالي المحلي الأمريكي سيصل إلى نحو 5.5% هذا العام وإلى 3.5% العام المقبل. ويفضل هاركر أيضًا، شأنه شأن زملائه في البنك المركزي الأمريكي، تقليص مشتريات البنك الشهرية من السندات.

ويوجه المتداولون اهتمامهم وأنظارهم الآن إلى الولايات المتحدة حيث سيصدر هناك اليوم تقرير مبيعات التجزئة ومؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلك كما سيتابعون باهتمام تحركات عوائد السندات الأمريكية.

التحليل الفني

ارتفعت العملة الأوروبية الموحدة إلى مستوى 1.1606 خلال جلسة التداول الآسيوية. وما يزال زوج يورو/جنيه إسترليني يميل إلى جانب الشراء، ولذلك فإنه توجد فرصة لاختبار مستوى 1.1635 (زاوية 90 درجة لمروحة جان) خلال جلسة التداول الأوروبية. ويذكر أن البيانات الأمريكية المهمة قد صدرت بالفعل. ويمكن أن يتجه زوج يورو/دولار أمريكي إلى مستوى 1.17 تمشيًا مع التصحيح الصعودي حتى الاجتماع المقبل للبنك المركزي الأمريكي.

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30